الابتكار في قلب برنامج التحويل الصناعي لمجموعة OCP

نظرًا لأنّ استخدام "الأسمدة المناسبة بالكميات المناسبة وفي الوقت المناسب" هو أحد أكثر الطرق فعالية لزيادة الإنتاجية الزراعية بصورة كبيرة؛ تضع مجموعة OCP الابتكار في قلب إستراتيجية البحث والتطوير التي تهدف إلى إنتاج أسمدة ملائمة وفعالة تساهم في التسميد المعقلن للتربة. 

الأسمدة ضرورية لمواجهة التحدّي العالمي المتمثل في تحقيق الأمن الغذائي، ولذلك تركّز مجموعة OCP، بصفتها مؤسسة رائدة في صناعة الفوسفاط وفاعلًا رئيسيًا في صناعة الأسمدة، على تكثيف جهودها لتنويع منتجاتها؛ واليوم تصدر المجموعة ما لا يقل عن 43 تركيبة أسمدة مختلفة لتلبية الاحتياجات الخاصّة بالتربة والمحاصيل. 

تهدف المجموعة كذلك إلى تطوير الأبحاث في هذا المجال، وبناء الشراكات، وتدريب المتخصّصين، وتوفير حلول مبتكرة للتحديات العالمية، وكذا رهانات وقضايا القارة الإفريقية (الأمن الغذائي، والتنمية الاقتصادية، والتصنيع المستدام، والسياسات العامة، إلخ). لتحقيق هذا الهدف وإيجاد حلول مبتكرة، تلعب جامعة محمد السادس السادس متعدّدة التخصصات التقنية دورًا رئيسيًا في مجال الأبحاث، حيث تعدّ مركزًا للبحث والتدريب والابتكار من المستوى العالي، وتطمح لأنْ تكون جسرًا بين المغرب وإفريقيا والعالم.
الابتكار والاستجابة عاملان مهمّان للنجاح في صناعة تتزايد فيها المنافسة، وهو ما يبرز الدور الهام الذي يقوم به برنامج البحث والتطوير؛ الذي يعتبر وسيلة للتواصل تتيح تسريع وتيرة الأعمال. 

تمكّن برامج البحث والتطوير مجموعة OCP من التحويل الرقمي لمراحل سلسلة الإنتاج، سواء فيما يتعلق بتطوير المنتجات أو تصنيعها، بهدف تقليل الوقت اللازم لتسويقها.
تمكّن بعض الدعامات التكنولوجية مثل شبكة الأجهزة المتصلة (IoT) المستخدمة بدءًا من مرحلة التصميم والمقترنة بعمليات رقمية أخرى (مثل المحاكاة والواقع الافتراضي والواقع المعزّز، وغير ذلك) من تسريع مراحل النمذجة والاختبار. ومن خلال تحسين مراحل البحث والتطوير، ستتمكّن مجموعة OCP من تقليل الوقت اللازم لوصول منتجاتها إلى الأسواق والحفاظ على ميزتها التنافسية.

 

انظر أيضا