إثيوبيا: مجموعة OCP تشارك في الاجتماع رفيع المستوى لمبادرة تمكين المرأة في القطاع الفلاحي

إثيوبيا: مجموعة OCP تشارك في الاجتماع رفيع المستوى لمبادرة تمكين المرأة في القطاع الفلاحي

في إطار التزامها بالنهوض بأوضاع المرأة في القطاع الفلاحي، شاركت مجموعة OCP يوم السبت 9 فبراير في الاجتماع رفيع المستوى لمبادرة «تمكين المرأة في القطاع الفلاحي» الذي عُقد على هامش القمة الـ 32 للاتحاد الإفريقي في أديس أبابا.

وقد شاركت مجموعة OCP مشاركة متميزة في الاجتماع رفيع المستوى لمبادرة «تمكين المرأة في القطاع الفلاحي» الذي عُقد يوم السبت 9 فبراير على هامش قمة الاتحاد الإفريقي الـ 32 في أديس أبابا بإثيوبيا.

كان هذا الحدث فرصة للمجموعة لتأكيد التزامها بدعم النساء العاملات في هذا القطاع والمساهمة بشكل أكبر في تحقيقهن للاستقلالية؛ خاصّة وأنّ جهود هذه المبادرة تتماشى بالكامل مع رؤية المجموعة المتعلقة بتحسين وضع المرأة في القطاع الفلاحي.

تجدر الإشارة إلى أنّ مبادرة «تمكين المرأة في القطاع الفلاحي» قد أُطلقت على هامش قمة الاتحاد الإفريقي الـ 19 في أديس أبابا بإثيوبيا، في 15 يوليوز 2012. وقد تمّ تجديد دعم هذه المبادرة إبان انعقاد قمة الاتحاد الأفريقي الـ 20 من خلال اعتماد رؤساء الدول للقرار رقم 473 الذي ينص على أنّ الجمعية العامة للاتحاد «تحيط علمًا أيضًا بالتقدّم المحرز في مبادرة تمكين المرأة الإفريقية في القطاع الفلاحي والتي تركّز على استصلاح الأراضي والقيادة وإمكانية الحصول على المدخلات الفلاحية والمعرفة، وتؤكّد التزامها بتعزيز دور المرأة في القطاع الفلاحي».

ولهذه المبادرة عدة أهداف، من بينها تعزيز القدرات التنظيمية للشبكات النسائية لدعم تمكين المرأة في الفلاحة الإفريقية. كما تهدف المبادرة أيضًا إلى تعزيز العدالة في الحصول على الأراضي الزراعية والتمويل وتشجيع الابتكار وزيادة التقنيات التي تزيد من إنتاجية الفلاحات الريفيات ومدخولهنّ.

ترأس الاجتماع رفيع المستوى الذي عُقد يوم السبت 9 فبراير 2019، بالإضافة إلى ممثلي مجموعة OCP، الرئيس السابق لجمهورية نيجيريا الاتحادية والرئيس الحالي لمبادرة تمكين المرأة في القطاع الفلاحي، أولوسيجون أوباسانجو، كما شهد الاجتماع أيضًا مشاركة العديد من شركاء المبادرة؛ من بينهم، مؤسسة محمد إبراهيم (MIF)، ومؤسسة بناء القدرات الإفريقية (ACBF)، ومؤسسة التمويل الدولية (IFC)، ومؤسسة روكفلر، ومنظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والبنك الأفريقي للتنمية، والبنك الدولي، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (FIDA)، ومبادرة نيباد.

العودة إلى القائمة...