الجرف الأصفر، أكبر مركب للأسمدة في العالم

في فبراير 2016، افتتح "مركب إفريقيا للأسمدة" في الجرف الأصفر؛ وهو مصنع لإنتاج الأسمدة مخصّص بالكامل لإفريقيا. يضمّ هذا المصنع -الذي تطلّب استثمارات وصلت إلى 5,3 مليار درهم- عدّة وحدات إنتاجية: وحدة حامض الكبريت (بقدرة 1,4 مليون طن سنويًا)، ووحدة الحامض الفوسفوري (بقدرة 450000 طن سنويًا)، ووحدة الأسمدة (بقدرة 1 مليون طن من مكافئ "DAP" سنويًا)، كما يضمّ محطة للطاقة الحرارية بقدرة 62 ميغاواط، ومرافق تخزين مختلفة للأسمدة بسعة 200000 طن، وهو ما يمثّل أكثر من شهرين من الاكتفاء الذاتي.

منصة OCP الكيميائية في الجرف الأصفر هي أكبر مركب للأسمدة في العالم. بعد إنجاز الوحدة الأولى لمنصة الجرف الأصفر لإنتاج الأسمدة (مركب إفريقيا للأسمدة)، والوحدة الثانية (JFC 2)، والوحدة الثالثة (JFC 3)، سوف تُفتتح الوحدة الرابعة (JFC 4) في 2018؛ وهو ما سيمكّن مجموعة OCPمن رفع قدراتها الإنتاجية للأسمدة لتصل إلى 12 مليون طن سنويًا؛ لتصبح أول مصدر للأسمدة على الصعيد العالمي.

الوحدة الرابعة (JFC 4) -المتصلة بأنبوب نقل لباب الفوسفاط- ستكون مندمجة كليًا في المنصة الصناعية للجرف الأصفر، وستضمّ محطة لتوليد الكهرباء الحرارية خاصّة بها. لا توفر هذه المحطات الطاقة اللازمة لتشغيل وحدات المنصة فقط ؛ ولكنّها تنتج أيضًا فائضا من الطاقة يغذّي محطة تحلية مياه البحر في الجرف الأصفر. وفي أفق عام 2025، سوف تُنتج محطة التحلية 75 مليون متر مكعب من المياه سنويًا، وهو ما سيغطي جميع الاحتياجات المائية للجرف الأصفر، بالإضافة إلى 15 مليون متر مكعب سوف تُنقل إلى مدينة الجديدة.

1
2
3
4
5

انظر أيضا